أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حكمت محكمة أميركية، الجمعة، بالسجن 15 عاما على كيني اعترف بتقديم أموال ومجندين لجماعات إرهابية أجنبية.

وفرضت القاضية الجزئية أورسولا أونغارو أقصى حكم ممكن على محمد سعيد، البالغ من العمر 27 عاما، بعد أن كان قد اعترف في مايو الماضي أنه "تآمر لدعم حركة الشباب الإفريقية المتشددة ومنسوبي القاعدة في سوريا وأماكن أخرى"، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وسعى محامي سعيد إلى الحصول على حكم بالسجن 8 سنوات فقط، "لأن سعيد لم يخطط مباشرة ضد الولايات المتحدة"، لكن أونغارو قالت إن الجماعات الإرهابية التي يدعمها لديها نية معلنة لمهاجمة الولايات المتحدة.

واعتقل سعيد وشريكه المتهم معه غفران محمد عام 2013 في السعودية في قضية نجمت عن مراقبة مكتب التحقيقات الاتحادي لغرف الدردشة على الإنترنت التي يتردد عليها متشددون، ويقضي محمد بالفعل حكما بالسجن أمده 15 عاما.