أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الاتفاق الذي أبرم هذا الأسبوع بين الكوريتين بأنه "حدث تاريخي" يمهد الطريق أمام نزع فتيل التوتر العسكري.

واتفقت الكوريتان الشمالية والجنوبية، يوم الثلاثاء، على إنهاء مواجهة عسكرية تبادلتا فيها إطلاق نيران المدفعية وزادت من حدة التوتر على الحدود التي تعد من أكثر الحدود تحصينا في العالم.

كما اتفقت بيونغ يانغ وسيول على فتح نافذة حوار جديدة لبحث عدد من القضايا بهدف تحسين العلاقات مما أنعش الآمال في استئناف المحادثات والتبادلات المتوقفة منذ عام 2010.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله يوم الجمعة في اجتماع مع مستشارين عسكريين إن "الاتفاق تم التوصل إليه بفضل القوة العسكرية الهائلة لبلاده ذات الرادع النووي."