أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الشرطة في ولاية فرجينيا الأميركية، الأربعاء، إن المشتبه في قتل صحفيين خلال مقابلة مباشرة على الهواء توفي متأثرا بجروح كان قد أصيب بها من جراء إطلاق الرصاص على نفسه.

وأطلق المشتبه به فيستر فلاناغان الرصاص على نفسه بينما كانت الشرطة تلاحقه في طريق سريع في فرجينيا، وذلك بعد ساعت على قتل مراسلة ومصور قناة "دبليو.دي.بي.جيه7".

وقالت القناة إن المراسلة أليسون باركر، البالغة من العمر 24 عاما، والمصور آدم وورد لقيا حتفهما في الحادث، بينما أصيبت المرأة التي كانت تتحدث في المقابلة في برنامج أخبار الصباح بجروح.

وقتل الصحفيان في إطلاق الرصاص أثناء مقابلة يجري بثها على الهواء من بريدجووتر بلازا، قبل أن يتوقف البرنامج فجأة على صوت الرصاص والصراخ.

وقالت قناة "دبليو.دي.بي.جيه7" إن فلاناغان أطلق الرصاص على نفسه بينما كانت شرطة ولاية فرجينيا تطبق على سيارة مستأجرة في مقاطعة فوكيير.