ما زالت حوادث الطيران تتصدر عناوين الأخبار حول العالم، فرغم التقدم الكبير الذي يشهده مجال الطيران المدني، فإن اختفاء الطائرات أو سقوطها أصبح مشهدا تكرر كثيرا خلال الأشهر والأعوام الماضية، كان آخرها "اختفاء" طائرة تابعة لشركة الطيران الإندونيسية تريغانا.

واختفت الطائرة الإندونيسية يوم الأحد من شاشات الرادار خلال رحلة قصيرة بين مدينتين في مقاطعة بابوا شرقي إندونيسيا، قبل أن تتمكن فرق الإنقاذ الإندونيسية من الوصول إلى موقع سقوطها والعثور على 53 جثة من أصل 54 راكبا كانوا على متنها.

وفي مارس الماضي، تحطمت طائرة تابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية في جبال الألب الفرنسية، وكان على متنها 150 شخصا هم 144 راكبا و 6 من أفراد الطاقم.

وكانت الطائرة المستأجرة من شركة "جيرمان وينغز" والتابعة لشركة لوفتهانزا، تقوم برحلة بين مدينتي برشلونة ودوسلدورف، وقالت السلطات إن مساعد الطيار أسقط الطائرة عمدا بعد أن عانى من اكتئاب لفترة طويلة.

أما عام 2014، فشهد عددا من حوادث الطيران "الغريبة" التي لم يجد العالم تفسيرا لها، مثل فقدان الاتصال بطائرة ماليزية في مارس 2014، التي كان على متنها 239 شخصا، ولا يزال مصيرها غامضا حتى الآن.

كما تحطمت طائرة ماليزية أخرى تابعة لشركة "إير آسيا"، وذلك خلال رحلتها من مدينة سورابايا في جاوا الإندونيسية إلى سنغافورة، في حادث أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها ومجموعهم 162 شخصا.

أول حادث في تاريخ الطيران المدني

أبريل 1922: اصطدام طائرة إنجليزية، مع طائرة تابعة لشركة فرنسية فوق فرنسا، متسببة بمقتل 7 أشخاص، وهو الحادث الأول من نوعه في تاريخ الطيران المدني.

مايو 1935: احتكت طائرة روسية مع أخرى خلال رحلة داخلية، مما تسبب بسقوطها بمنطقة سكنية داخل موسكو، وقد راح ضحية الحادث 33 شخصا، بالإضافة إلى 12 من أفراد الطاقم.

أكتوبر 1947: سقطت طائرة أميركية محترقة بالقرب من مطار بريس كانيون بولاية يوتا، بسبب عيب بالتصميم، مما أدى إلى تدمير الطائرة ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 52 راكبا.

أبريل 1951: اصطدمت طائرة للخطوط الكوبية، كانت في طريقها من ميامي بفلوريدا إلى هافانا، مع طائرة تابعة للبحرية الأميركية فوق جزيرة كي وست بمضيق فلوريدا، وقد مات جميع الركاب على الطائرتين.

أكبر عدد ضحايا

مارس 1979: اصطدام طائرتين من طراز بوينغ 747 أثناء الإقلاع، تابعتين لبان أميركان والخطوط الجوية الملكية الهولندية، بمطار تنريف في جزر الكناري، مما أدى إلى مقتل 583 شخصا، في حادثة تعتبر الأكبر في التاريخ من حيث عدد الوفيات.

أغسطس 1980: اندلع حريق في مخزن الأمتعة الخاص بإحدى طائرات الخطوط الجوية السعودية وهي في طريقها من مطار الرياض القديم بالعاصمة، إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة. وقد مات جميع الركاب البالغ عددهم 301 شخصا.

سبتمبر 1997: مقتل 235 شخصا في سقوط طائرة إيرباص إندونيسية في منطقة جبلية في شمال سومطرة، ولم ينج أحد في الحادث.