أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت شبكة "إن.بي.سي نيوز" الإخبارية الأميركية الاثنين، نقلا عن مسؤول بالمخابرات الأميركية ووثائق سرية أن قراصنة صينيين كانوا يخترقون الحسابات الخاصة للبريد الإلكتروني لكبار مسؤولي الأمن القومي الأميركي ومسؤولي التجارة منذ أبريل 2010.

وقالت الشبكة الأميركية إن حسابات البريد الإلكتروني الحكومية للمسؤولين لم تكن عرضة للقرصنة لأنها موضوعة على أنظمة أكثر أمانا.

وأضافت أن الإفادة التي قدمتها وكالة الأمن القومي في 2014 أظهرت أنه تم رصد الاختراق في أبريل 2010 وقال المسؤول الأميركي - الذي رفض نشر اسمه - إن هذا الأمر لا يزال مستمرا.

ونقلت الشبكة عن المسؤول قوله إنه تم استهداف كل كبار مسؤولي الأمن القومي ومسؤولي التجارة.

وأقرت غوغل بحدوث اختراق للحسابات الخاصة لبعض المسؤولين الأميركيين في 2011 على جي ميل وأوضحت إفادة وكالة الأمن القومي أن حسابات البريد الإلكتروني من مقدمي خدمة آخرين تعرضت للخطر.

وتزامنت عمليات القرصنة مع استخدام هيلاري كلينتون لحساب بريد إلكتروني خاص أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية بين 2009 و2013 .

ولم يتم الكشف علنا عن المسؤولين المستهدفين.