أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجبر حريق رجال الاطفاء على إجلاء مدينة ثالثة في غرب إسبانيا السبت، وفق ما قال مسؤولون.

ونجح رجال الإطفاء في إجلاء حوالى ألف شخص من مدينة اويوس خلال الساعات الأولى من السبت، بعد يوم من دعوة 1400 شخص إلى مغادرة منازلهم وأماكن تخييمهم في مدينتين أخريين.

وقال المسؤول في الصليب الاحمر خوسيه لوبيز ينتانا للإذاعة العامة الإسبانية إن "الرياح وسعت انتشار النيران وتسببت في امتداد الحريق، ما تطلب إخلاء اويوس".

والحريق الذي اندلع في جبل سييرا دي غاتا يأتي في ظل درجات حرارة مرتفعة جدا الخميس، وأسفر عن حرائق في ستة آلاف هكتار.

وسعى حوالى 300 رجل إطفاء وعناصر آخرون في طواقم الاغاثة طوال الليل لإخماد حريق، وفق ما قالت حكومة منطقة إكستريمادورا في بيان.

ونقل رجال الاطفاء نزلاء منزل للمتقاعدين في أويوس إلى مستشفى في مدينة قورية القريبة، بحسب ما اضاف البيان.

وقال رئيس الحكومة المحلية غيليرمو فرنانديز فارا للصحافيين إنه "يصعب على العائلات مغادرة منازلهم ولكن انقاذ حياة المواطنين هو الاولوية"، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديد سبب اندلاع الحريق حتى الآن ولكن "كل شيء يشير" إلى أنه متعمد.

وأوضح أنه "حين يتركز الحريق في منطقة معينة فذلك يعود لشيء قام به أحد الأشخاص"، خصوصا أن درجات الحرارة في سييرا دي غاتا لا تفوق تلك المسجلة في كامل منطقة إكستريمادورا.

وتم اغلاق ستة طرقات في جبل سييرا دي غاتا جراء هذا الحريق، ومن المتوقع ان تهدأ الرياح خلال النهار ما من شأنه أن يساعد رجال الاطفاء على اخماده.