قتل 6 أشخاص، الخميس، في عملية انتحارية نفذتها حركة طالبان واستهدفت الشرطة الأفغانية في جنوب كابول.

والهجوم هو الأول من الذي يشنه متشددو طالبان منذ إعلان وفاة زعيمهم الملا عمر الأسبوع الماضي.

وقال حاكم ولاية لوغار حليم فداي إن انتحاريا فجر شاحنته المفخخة أمام مركز للشرطة في بولي علم عاصمة الولاية الواقعة على مسافة مئة كلم جنوب كابول، مما أدى إلى مقتل 6 أشخاص هم ثلاثة شرطيين وثلاثة مدنيين بحسب مساعد قائد شرطة الولايات محمد قاري ورا.

أعلنت حركة طالبان الأفغانية المتمردة، الجمعة، تعيين الملا أختر منصور زعيما جديدا لها خلفا للملا عمر، وذلك في بيان صدر غداة تأكيدها وفاة زعيمها السابق.