أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منعت الأجهزة الأمنية في جنوب السودان، الأربعاء، وفد أحزاب المعارضة من مغادرة جوبا للتوجه إلى أديس أبابا للمشاركة في المفاوضات الجارية بحضور وفد حكومي وآخر من المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار.

وقال زعيم معارض بجنوب السودان، لام أكول، والذي كان في طليعة منتقدي الرئيس سلفا كير، إنه منع من الصعود إلى متن طائرة لحضور محادثات السلام في إثيوبيا.

وأضاف أكول، الذي تقول جماعته العرقية إنه تم تهميشه لسنوات عديدة، أن الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا (إيجاد) وجهت له دعوة لحضور محادثات السلام، لكنه منع من الصعود إلى الطائرة المتجهة من العاصمة جوبا إلى أديس أبابا.

وقال أكول إنه "مع الأسف أبلغنا ضابط شرطة كبير بأن لديه تعليمات من الرئاسة بأن زعماء الأحزاب السياسية غير مسموح لهم بالسفر بدون إذن من الرئاسة".

وأدت أزمة سياسية في جنوب السودان في أواخر 2013 إلى نشوب قتال أعاد فتح الصراع العرقي بين قبيلة الدنكا التي ينتمي إليها سلفا كير وقوات النوير.             

وتقول جماعات عرقية أخرى مثل شيلوك، التي ينتمي إليها أكول إنها استبعدت من محادثات السلام، وكانت المحادثات تتقدم بوتيرة بطيئة للغاية واتفاقات لوقف إطلاق النار انتهكت مرارا.