أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال زعماء بمجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، إن المجلس لن يصوت على مشروع قانون لأمن الشبكات الإلكترونية حتى سبتمبر بعد أن يعود المشرعون من عطلة 4 أسابيع وينظرون في الاتفاق النووي مع إيران.

وكان بعض المشرعين قد دعوا إلى النظر بشكل عاجل في "قانون تبادل معلومات الأمن الإلكتروني 2015 (سيسبا)"، بعد أن تعرضت الشبكات الإلكترونية للحكومة والشركات لهجمات قرصنة واسعة.

وسييسر المشروع على الشركات تبادل المعلومات بخصوص الهجمات الإلكترونية مع بعضها البعض ومع الحكومة دون قلق من دعاوى قضائية.

وأمام الكونغرس مهلة حتى 17 سبتمبر للتصويت على قرار لرفض الاتفاق النووي، الذي أعلن في 14 يوليو بين إيران والولايات المتحدة و5 قوى عالمية أخرى.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية، ميتش ماكونيل، وزعيم الأقلية الديمقراطية، هاري ريد، بمجلس الشيوخ إنهما اتفقا على بدء المناقشات بشأن القرار بمجرد أن يعود المشرعون إلى واشنطن في الثامن من سبتمبر.

ووافق مجلس النواب على نسخة من مشروع قانون أمن الشبكات الإلكترونية في أبريل، وإذا وافق مجلس الشيوخ على نسخته فإنه سيتعين التوفيق بينهما في نسخة واحدة لإرسالها إلى البيت الأبيض ليوقعها الرئيس باراك أوباما لتصبح قانونا نافذا.