طردت موسكو دبلوماسيا سويديا ردا على قيام ستوكهولم أخيرا بطرد دبلوماسي روسي، حسبما أعلنت الخارجية السويدية، الاثنين.

وقال المتحدث باسم الخارجية يوهان تيغيل لفرانس برس إن "السلطات الروسية أبلغتنا أن على دبلوماسي في سفارة السويد مغادرة البلاد، لقد أعلنت روسيا بوضوح أنها تعتبر ذلك ردا على قرار السويد طرد دبلوماسي روسي".

وأوضح تيغيل أن طرد الدبلوماسي الروسي تم على خلفية أعمال "تنتهك اتفاق فيينا" الذي ينظم العلاقات الدبلوماسية.

ولفت إلى أنه لا يزال من المبكر الحديث عن طبيعة تأثير القرار الروسي على العلاقات بين البلدين، متداركا "لكن هذا الأمر لن يحسن علاقاتنا".