أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة الدفاع النيجيرية إن القوات النيجيرية اعتقلت العقل المدبر لتفجيرات وقعت في مدينتي غوس وزاريا بوسط البلاد هذا الاسبوع قتل خلالها 69 شخصا على الأقل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات لكنها حملت بصمات جماعة بوكو حرام المتشددة التي تشن حملة تمرد منذ ستة أعوام في أكبر بلد منتج للنفط في إفريقيا.

وقالت وزارة الدفاع "اعتقل الإرهابي الخطير مع اثنين آخرينكانا بصحبته. أطلق النار على أحدهما بينما كان يحاول الهرب."

وأضافت أن المشتبه به اعتقل في نقطة تفتيش في مدينة جومبي الشمالية الشرقية على مشارف معقل بوكو حرام في شمال شرق البلاد.

والأسبوع الماضي قتل أكثر من 200 شخص في سلسلة من الهجمات في أكبر بلد أفريقي من حيث عدد السكان الأمر الذي زاد الضغوط على الرئيس الجديد محمد بخاري الذي يعمل مع دول مجاورة للتصدي لبوكوحرام.

وقلصت عملية مشتركة من نيجيريا وجيرانها الهجمات في الشهورالأخيرة لكن التفجيرات في وسط البلاد تشير إلى أن بوكو حرام ربما تحول تركيزها إلى الجنوب والغرب صوب العاصمة أبوجا.