أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استخدمت روسيا الأربعاء حق النقض على مشروع قرار في مجلس الأمن يعتبر المجزرة التي وقعت في سريبرينيتسا في يوغوسلافيا السابقة إبادة.

وكانت بريطانيا تقدمت بمسودة القرار على أمل أن يعترف مجلس الأمن رسميا لأول مرة بأن أسوأ مجزرة ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية هي "عملية إبادة" ويدين نفي اعتبارها إبادة.

وامتنعت الصين وأنغولا ونيجيريا وفنزويلا عن التصويت على مشروع القرار قبل أيام من إحياء البوسنة للذكرى العشرين لمقتل  ثمانية آلاف من الصبيان والرجال المسلمين البوسنيين على أيدي القوات البوسنية الصربية في مدينة سريبرينيتسا البوسنية في يوليو 1995.

ووصف السفير الروسي في المجلس  الذي بدأ بدقيقة صمت في ذكرى الضحايا فيتالي تشوركين المسودة البريطانية بأنها "ليست بناءة وتصادمية ومسيسة"، وقال إنه ليس من العدل اتهام البوسنيين الصرب فقط بارتكاب جرائم حرب.