أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 11 جنديا أفغانيا في كمين نصبته حركة طالبان في غرب أفغانستان، وفق ما قال مسؤولون، الاثنين، في وقت تواجه القوات الأفغانية حملة "هجمات الربيع" السنوية من دون مساندة قوات حلف الأطلسي.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية هرات في غرب أفغانستان، إحسان الله حياة، إن "طالبان نصبت كمينا لقافلة من الجنود في إقليم كرخ في هرات ما أسفر عن مقتل 11 جنديا".

وأكد متحدث باسم الجيش في غرب أفغانستان نجيب الله نجيبي الهجوم، مشيرا إلى إصابة 4 جنود، فيما لم تتبن أي جهة مسؤولية الكمين، إلا أن مقاتلي طالبان صعدوا من هجماتهم ضد القوات الأمنية الأفغانية مع إطلاق "هجمات الربيع" السنوية.

وأطلقت حركة طالبان هجوما باسم "عزم" في أواخر أبريل متعهدة بشن هجمات في كافة أنحاء البلاد.

وتعاني القوات الأفغانية، المنتشرة على جبهات عدة وتتكبد الخسائر، لكبح مقاتلي طالبان وإن كانت الحكومة الأفغانية تسعى إلى إطلاق مفاوضات سلام.

وانتهت مهمة حلف الأطلسي رسميا في ديسمبر بعد 13 عاما، وبقيت قوات محدودة لدعم وتدريب الأجهزة الأمنية المحلية.