أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نقلت الشرطة في مدينة شنغهاي، المركز المالي للصين، محتجين بيئيين في ثلاث حافلات، بعيدا عن مقر حكومة المدينة، السبت، لتمنع احتجاج بيئي في المدينة.

ويحتج آلاف السكان في ضاحية جينشان بشنغهاي خارج مقر الحكومة هذا الأسبوع، بعد شائعات عن احتمال نقل مصنع للبتروكيماويات إلى حيهم.

ورفضت سلطات شنغهاي هذه المزاعم ووصفتها بغير الصحيحة.

لكن السكان، الذي يتشككون في هذا الأمر، اعتزموا الاحتجاج خارج مقر البلدية في وسط شنغهاي، السبت، لكن تم تشديد حراسة الشرطة للمنطقة، ونقلت حافلات عشرات المتظاهرين بعيدا، كما وقعت مشادات مع الشرطة.

ويشمل المشروع، الذي تحوم حوله الشائعات، مصنعا لإنتاج مادة الباراكسيلين الكيميائية الخطرة المستخدمة لإنتاج الألياف والبلاستيك، التي يمكن أن تؤدي لاحتقان العين والأنف والحنجرة.