قتل ما لا يقل عن 42 شخصا في شمال شرق نيجيريا في هجومين نفذهما عناصر يعتقد بأنهم من جماعة بوكو حرام.

وقال شرطي، الأربعاء، من بلدة بيو بولاية بورنو لوكالة فرانس برس "وردتنا معلومات عن هجومين شنهما مسلحون يشتبه بانتمائهم إلى جماعة بوكو حرام في قريتين، وأوقعا 42 قتيلا".

وأكد شاهد هرب من المجازر هذه المعلومات التي لم تصل سوى بعد عدة ايام اذ ان قريتي دبيرو بيو ودبيرو هول نائيتان ومعزولتان.

وقال الشاهد ويدعى عمر ماركوس ان حوالى 30 اسلاميا هاجموا هاتين القريتين وكانوا على متن شاحنات ودراجات نارية.

وأضاف لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "لقد وصلوا قرابة منتصف الليل وفتحوا النار على القرية ما دفع بالناس الى الفرار في الغابات".

وتابع "قام المسلحون بقتل 22 شخصا لم يتمكنوا من الفرار بسرعة ثم نهبوا المنازل والصيدليات".