أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقي 45 شخصا على الأقل مصرعهم في موجة حر اجتاحت كراتشي، كبرى المدن الباكستانية، بحسب ما أفاد مسؤولون، الأحد، فيما يعاني السكان من انقطاع الكهرباء وندرة المياه خلال شهر رمضان.

وارتفعت درجات الحرارة في المدينة الجنوبية إلى 45 درجة مئوية السبت، لتقترب من أعلى درجة حرارة تسجلها البلاد في تاريخها في يونيو 1979 حين وصلت إلى 47 درجة مئوية.

وصرح الطبيب سيمين جمالي رئيس قسم الطوارئ في مستشفى جناح الحكومي لوكالة فرانس برس "تم إحضار 30 جثة إلى المستشفى بينما توفي 15 آخرون بعد وصولهم إلى المستشفى بوقت قصير". وقال مسؤولون إن جميع الوفيات حدثت منذ مساء السبت. 

ورجحت دائرة الأرصاد الجوية الباكستانية أن تنخفض درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة، إلا أن الأطباء نصحوا السكان بتجنب التعرض للشمس وارتداء الملابس القطنية الخفيفة.

وما زاد من سوء الوضع الانقطاعات المتكررة للكهرباء ما أدى إلى احتجاجات في العديد من أنحاء المدينة البالغ عدد سكانها 20 مليونا.

وحذر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف شركات الكهرباء بأنه لن يتساهل مع انقطاع الكهرباء خلال شهر رمضان، بحسب ما أفاد مسؤول في مكتبه.

وأعلنت جامعة كراتشي في بيان تأجيل الامتحانات لمدة شهر على الأقل بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.