أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سيطر مقاتلو طالبان على مقاطعة تشاردارا في ولاية قندوز شمالي البلاد، بحسب مسؤولين أفغان.

وقال محمد يوسف أيوبي، رئيس مجلس ولاية قندوز، الأحد، أن مقاتلي الحركة أحكموا سيطرتهم على المقاطعة، بعد يومين من الهجمات على قوات الأمن المحلية.

وذكر سيد ساروار حسيني، المتحدث باسم قائد شرطة الولاية، أنه جاري إرسال تعزيزات، وأن عملية استعادة المقاطعة باتت وشيكة.

وقال أيوبي "تدور حاليا معركة ضارية بالأسلحة النارية في المنطقة والسكان المحليون، بمن فيهم النساء والأطفال، يفرون من المعركة"، مضيفا أنه يتسنى سماع دوي الأسلحة الثقيلة والخفيفة في مدينة قندوز، عاصمة الولاية.

وقتل 3 أفراد من قوات الأمن الأفغانية وأصيب 6 في القتال الذي اندلع السبت في مقاطعة تشاردارا، بحسب حسيني، وقدر أن 17 من مقاتلي طالبان قتلوا، وأصيب 20.

وأعلن المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، مسؤولية الحركة عن الهجوم في بيان بالبريد الإلكتروني، زاعما وقوع عدد كبير من الضحايا في صفوف القوات الأفغانية.

من ناحية أخرى، قال بيان صادر عن وزارة الداخلية الأفغانية إن قوات الأمن الأفغانية استعادت السيطرة على مقاطعة يامغان في ولاية بدخشان، شمال شرقي البلاد، بعد أن سقطت في أيدي طالبان في وقت سابق هذا الشهر.