أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال أحد المقربين من ديلان ستورم روف، الرجل المتهم في المذبحة التي وقعت داخل كنيسة تاريخية للسود في تشارلستون في ساوث كارولينا، إن روف كان يشكو من أن "السود يستولون على العالم".

وقال جوي ميك، وهو صديق سابق كان قد استعاد صلاته بروف قبل عدة أسابيع، إنهما كانا بلغا حد الثمالة من احتساء الفودكا، عندما أعلن ريف أنه يتعين على "شخص ما أن يفعل شيئا للعرق الأبيض".

روف (21 عاما) متهم بقتل تسعة أشخاص بالرصاص خلال جلسة دراسية في الإنجيل في كنيسة إيمانويل الأسقفية الميثودية الإفريقية في تشارلستون ليلة أمس الأول الأربعاء، في جريمة أدمت قلوب أبناء ساوث كارولينا وأضافت عددا جديدا لقائمة آخذة في التزايد لضحايا الكراهية العرقية في الولايات المتحدة.

وقد ألقت الشرطة القبض على روف في مدينة شلبي بولاية نورث كارولينا بعد أن رصدته قائدة دراجة نارية في إشارة مرور وهي في طريقها لعملها.

وأعيد روف لتشارلستون ليلة أمس الخميس ويقبع رهن الاعتقال لحين تحديد موعد جلسة استماع له، حسبما أفادت السلطات.

أعلن مسؤولو تشارلستون عن إقامة قداس تأبين للضحايا مساء الجمعة.

ووصف عمدة تشارلستون إطلاق النار بأنه عمل من أعمال "الشر الخالصة".