أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الشرطة الكولومبية أن اثنين من عناصرها قتلا، الجمعة، في هجوم شنته حركة فارك المتمردة في جنوب غرب البلاد، وذلك غداة هجوم مماثل قتل فيه 3 شرطيين آخرين في منطقة مجاورة.

ويأتي هذان الهجومان في الوقت الذي تشن فيه القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) عمليات عسكرية ضد القوات الحكومية، بعدما علقت العمل بهدنة أحادية الجانب، كانت أقرتها سابقا.             

وأوضحت الشرطة في بيان أن الهجوم، الذي وقع الجمعة، استهدف عناصر الشرطة، بينما كانوا يقومون بدورية بين منطقتين في مقاطعة نارينيو الواقعة في جنوب غرب كولومبيا، على الحدود مع الإكوادور.

وجاء في البيان أن "عنصرين من الشرطة الوطنية قتلا في هذا العمل الإرهابي"، متهما "مقاتلي الجبهة 48 في فارك بالمسؤولية عن هذا العمل".

وكان 3 شرطيين قتلوا الخميس في مقاطعة كوكا المجاورة لنارينيو، في هجوم بالقنابل والأسلحة الرشاشة، بحسب السلطات التي اتهمت أيضا حركة فارك بالوقوف خلفه.

وتخوض فارك منذ نوفمبر 2012 مفاوضات سلام في كوبا مع الحكومة الكولومبية، من دون أن يعلن الطرفان عن وقف ثنائي الجانب لإطلاق النار.