طلبت مسؤولة صينية سابقة اللجوء في الولايات المتحدة بعد احتجازها هناك إثر استدعائها للتحقيق بقضايا فساد في الصين، حسبما أفادت وسائل إعلام.

ونقلت يانغ شيو تشو وهي نائبة سابقة لرئيس بلدية ونتشو في إقليم تشجيانغ بشرق البلاد إلى الحجز في الولايات المتحدة الشهر الماضي في انتظار ترحيلها إلى الصين.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية "شينخوا" أن يانغ قدمت طلب اللجوء في محكمة في نيويورك. وتأتي يانغ على رأس قائمة صينية لمئة شخص يشتبه في تورطهم في جرائم فساد ويعتقد أنهم في الخارج وتقدمت بكين بطلب إلى الإنتربول لاعتقالهم.

وأضافت شينخوا أن مراسلها شاهد يانغ ترتدي ملابس السجن البرتقالية بشعر قصير ووجه "منتفخ".

تأتي القضية في الوقت الذي تضغط فيه الصين لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن اتفاقية لتسليم المجرمين وهي خطوة ستكون بمثابة دفعة قوية لتعزيز جهود الصين لمكافحة الفساد.