أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول محلي وشاهد عيان الثلاثاء إن مسلحين هاجموا مطار مدينة جوما أكبر مدن شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية أثناء الليل مما أسفر عن مقتل أربعة جنود وثلاثة آخرين يعتقد أنهم من المهاجمين.

وقال مسؤول أمني ودبلوماسي مقره جوما إن الهجوم شنه مقاتلو مايماي الذين ينتمون لجماعة من عشرات الجماعات المسلحة التي تسيطر على أجزاء كبيرة من المناطق الحدودية الغنية بالمعادن في البلاد.

وذكر سكان بالمدينة التي يعيش فيها نحو مليون نسمة وهي عاصمة إقليم شمال كيفو المضطربة أنهم سمعوا أصوات إطلاق نار متقطع لعدة ساعات بدءا من حوالي الواحدة صباحا (2300 بتوقيت غرينتش الاثنين).

ولم يحدد جولين بالوكو حاكم شمال كيفو هوية المهاجمين واكتفى بالإشارة إليهم بتعبير "قطاع طرق".

وأضاف أن جنودا من الحرس الجمهوري التابع لجيش الكونجو صدوا الهجوم وطاردوا المهاجمين من المطار الذي يقع على مشارف جوما إلى وسط المدينة حيث استمر إطلاق النار.

ورأى أيضا شاهد من رويترز جثث أربعة من جنود الحرس الجمهوري عند المطار وثلاثة آخرين يعتقد أنهم من المهاجمين، وقتل جنديان ذبحا والآخران بالرصاص.

ورأى الشاهد كذلك أربعة أشخاص يرتدون سترات الجيش الكونغولي وسراويل مدنية وقال مسؤولون عسكريون في المطار إنهم احتجزوا خلال الاشتباكات.