أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل مسلحو بوكو حرام عددا كبيرا من المدنيين وأحرقوا منازل في هجوم على غوبيو بولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا، وفق الجيش وشهود.

وقال بابور كاشالا لوكالة فرانس برس بعدما لجأ إلى عاصمة الولاية مايدوغوري إن "بوكو حرام اجتاحت مدينتنا الليلة الفائتة وقتلت العديد من المدنيين وأحرقت اكثر من نصف المنازل".

وقال شهود إن المسلحين اقتحموا ليل السبت الأحد مدينة غوبيو التي تبعد 95 كيلومترا شمال مايدوغوري في شاحنات ودراجات نارية.

واضاف كاشالا "هربنا إلى الحقول تحت الرصاص والقذائف"، لافتا إلى أن الجنود الذين كانوا يحرسون المدينة لم يتمكنوا من التصدي للمسلحين.

ولم يتمكن الجيش النيجيري من صد الهجوم إلا بعد وصول تعزيزات له.

وتقول منظمة العفو الدولية إن بوكو حرام خطفت أكثر من ألفي امراة وفتاة منذ بداية العام الفائت. وتعرض عدد كبير من المخطوفات لأعمال عنف جنسية.

وتدعم جيوش تشاد والكاميرون والنيجر المجاورة لنيجيريا عمليات الجنود النيجيريين. لكن هجمات بوكو حرام تواصلت وسجل تصاعد للعنف هذا الأسبوع في ولاية أداماوا (شمال شرق).