أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتدمت المنافسة لاختيار زعيم جديد لحزب العمال البريطاني المعارض، بعد أن انضم إلى المتنافسين في السباق اثنان من كبار أعضاء الحزب، الذي مني بهزيمة شديدة في الانتخابات العامة، التي أجريت الأسبوع الماضي.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الشؤون الداخلية في حكومة الظل للعمال، إيفيت كوبر، الخميس، ترشيحها لزعامة الحزب، وفعل ذلك أيضا المتحدث باسم الحزب لشؤون الصحة، آندي بيرنهام.

ويعتبر الاثنان من الشخصيات ذات الوزن السياسي الثقيل.

واستقال الزعيم السابق للحزب، إد ميليباند، الجمعة الماضية، متحملا مسؤولية اقتلاع حزب العمال من معقله في اسكتلندا، وفشله في الفوز بمقاعد هامة في إنجلترا، في مواجهة حزب المحافظين المنتصر، الذي ينتمي له رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون.