فرض الجيش النيجيري، الخميس، حظر تجول في مايدوغوري، غداة أول هجوم لجماعة بوكو حرام منذ عدة أشهر على كبرى مدن شمال شرقي نيجيريا، المعقل التاريخي لهذه الجماعة الإسلامية المتطرفة.

وأعلن الناطق باسم الجيش، الكولونيل تانكو غوساو، في بيان "نظرا إلى التطورات الأخيرة في منطقة مايدوغوري، فرض حظر تجول (من حلول الليل حتى طلوع الفجر) لـ24 ساعة في المدينة".

وهاجمت بوكو حرام أحد أحياء شمال المدينة الكبرى، الأربعاء، لكن الجيش تمكن من صد المهاجمين، بعد اشتباكات معهم، بحسب الجيش وشهود عيان.

ووفقا لوكالة "فرانس برس" فقد قاتل الجيش "مجموعة إرهابيين بعد تفجير امرأتين نفسيهما قبل هجومهم" على حي كاياملا.

ويقوم الجيش النيجيري في هذا الوقت بعملية واسعة لتدمير معسكرات بوكو حرام، في غابة سامبيسا الشاسعة، في المنطقة نفسها.

وأشار بيان الجيش إلى أن هذا الهجوم "التمويهي" على مايدوغوري شن "بنية إبطاء الهجوم الجاري على غابة سابيسا". 

وأضاف النص "يعتقد أنه شن من قبل الهاربين من المعسكرات الإرهابية" المدمرة.

وأفاد شهود عدة كانوا موجودين في حي كاياملا، حيث وقع الهجوم، أن عشرات الإسلاميين المجهزين بأسلحة نارية، وقاذفة صواريخ بدأوا بإطلاق النار في كل الاتجاهات حوالى الساعة 18,30 (17,30 ت غ).

وقال الشهود إن الجيش تمكن من السيطرة على الإسلاميين، بعد معركة استمرت 40 دقيقة.