قال إسبن بارث إيدي مبعوث الأمم المتحدة الخاص لقبرص إن قادة القبارصة الأتراك واليونانيين سيحددون موعدا لاستئناف المحادثات الرامية إلى إعادة توحيد الجزيرة التي قسمتها الحرب، عقب اجتماعهم الأول الأسبوع القادم.

وقال إيدي إن رئيس القبارصة اليونانيين نيكوس آناستاسياديس وزعيم القبارصة الأتراك الجديد مصطفى أكينجي أخبراه باستعداده لاستئناف محادثات السلام "على الفور، وأنه لا مجال لإضاعة الوقت".

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الموعد الجديد للمفاوضات عقب اجتماع الزعيمين الاثنين القادم على مأدبة العشاء التي يستضيفها إيدي.

يشار إلى أن قبرص انقسمت إلى دولتين، دولة للقبارصة اليونانيين معترف بها دوليا في الجنوب، وجمهورية للقبارصة الأتراك في الشمال انفصلت عام 1974 عندما غزت القوات التركية الجزيرة عقب انقلاب عسكري نفذه مؤيدون لاتحاد قبرص مع اليونان.