بدأ مظليون بالقوات المسلحة الأميركية تدريبا عسكريا لوحدات صغيرة من الحرس الوطني الأوكراني.

وقال الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، الاثنين، إن 300 عضو من الكتيبة 173 المحمولة جوا في الجيش الأميركي، المتمركزة في فيتشنزا بإيطاليا، بدأوا تدريبا جرى التخطيط له منذ فترة طويلة لحوالي 300 أوكراني في مركز الأمن وحفظ السلام الدولي في يافوريف بغرب أوكرانيا، على مقربة من الحدود البولندية.

وأشار وارن إلى أن الوحدة ستدرب نحو 900 من عناصر الحرس الوطني على ثلاث دفعات على مدى ستة أشهر، ورفض وارن ما ذكرته روسيا من أن هذه الخطوة تهدد الاستقرار في البلاد.

وقال "يمكنني القول إن روسيا هي من تهدد استقرار أوكرانيا فهي الطرف الذي يواصل تقديم أسلحة فتاكة. وهم مستمرون في إرسال قوات مقاتلة روسية إلى أوكرانيا".

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف قال للصحفيين في موسكو الأسبوع الماضي إن مشاركة خبراء من دولة ثالثة "قد تهز استقرار الوضع".