أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نددت الولايات المتحدة، الجمعة، بهجوم "وحشي" شنته حركة فارك في كولومبيا، وـسفر عن مقتل 11 جنديا، واتهمت المتمردين بانتهاك وقف إطلاق النار المعلن من طرف واحد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماري هارف، "نجدد التأكيد على دعمنا المتواصل لحكومة كولومبيا في جهودها الرامية إلى انهاء هذا النزاع في البلاد، الذي يعود إلى 50 عاما".

وأضافت في بيان "ندين الهجوم الوحشي الذي نفذته في كوكا القوات المسلحة الثورية في كولومبيا"، مؤكدة أن "الهجوم هو انتهاك مباشر لوقف إطلاق النار المعلن من طرف واحد..".

وكان الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، قد طالب، في خطاب، فارك أن تظهر حسن نيتها في عملية السلام بعد الهجوم الدامي، مشيرا إلى نفاذ "صبر" الحكومة.

وزاد هذا الهجوم على دورية للجيش الكولومبي الانتقادات على بطء الحوار مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا، الذي بدأ في نوفمبر 2012 في كوبا.