أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم إيران تعيين أول سفيرة لها بالخارج منذ الثورة الإسلامية عام 1979، وفقا لما نقتله وكالتا فارس ومهر الإيرانيتان للأنباء.

وأضافت الوكالتان أن المنصب ستشغله المتحدثة باسم وزارة الخارجية، مرضية أفخم، غير أنه لم يتضح بعد اسم الدولة التي ستعين فيها.

وبهذا ستصبح أفخم ثاني سفيرة في تاريخ إيران والأولى منذ الثورة الإسلامية. والسفيرة الإيرانية السابقة كانت مهرانكيز دولتشاهي التي كانت سفيرة لدى الدنمارك في السبعينات.

وكثيرا ما تنتقد جماعات حقوق الإنسان سجل إيران فيما يتعلق بحقوق المرأة، بما في ذلك ارتفاع نسبة العنف الأسري، وإرغام الفتيات على الزواج في سن مبكرة قد تصل إلى عشر سنوات.

وتعهد الرئيس حسن روحاني في حملته الانتخابية عام 2013 بتحسين سجل حقوق المرأة إلا أن التقدم الذي أحرز ضعيف.

وكان الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد عين أول وزيرة في عام 2009.