أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستأنف مسؤولون كبار من كوريا الجنوبية واليابان محادثات أمنية الأسبوع المقبل بعد توقف دام أكثر من 5 سنوات، أملا في تطبيع الحوار رغم المشاحنات الدبلوماسية الأخيرة.

وقالت كوريا الجنوبية إنها ستستضيف الحوار الأمني لمسؤولي الخارجية والدفاع يوم الثلاثاء في سول، لبحث سبل التعاون في مجالات الدفاع والأمن القومي.

وقال وزير الدفاع الياباني، الجمعة، إنه يأمل في لقاء نظيره الكوري الجنوبي قريبا، ربما خلال منتدى سنوي لقادة عسكريين من جميع أنحاء العالم، المقرر عقده في سنغافورة أواخر مايو المقبل، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وكانت كوريا الجنوبية قد استدعت مرتين خلال الأيام الأخيرة، مبعوثين يابانيين للاحتجاج على ما اعتبرته "محاولة من جانب طوكيو للتعتيم على ماضيها إبان الحرب" بمطالبتها مجددا بجزر متنازع عليها.

يذكر أن الجزر الصخرية، التي تعرف باسم دوكدو فى كوريا الجنوبية وتاكيشيما فى اليابان، باتت مصدر خلاف دبلوماسي بين البلدين.