أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادر وزراء خارجية روسيا وفرنسا والصين مدينة لوزان السويسرية، حيث من المقرر أن تستأنف الأربعاء المحادثات بين دول مجموعة 5+1 وإيران بشأن ملف طهران النووي، في وقت أفاد دبلوماسي ألماني بتعثر المحادثات -التي دخلت يومها السابع- عند عدة مسائل هامة.

وعلقت المفاوضات بين وزراء خارجية الدول الست (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والمانيا) وإيران بعيد الساعة 1:00 الأربعاء (23:00 ت غ الثلاثاء) وسط غموض تام.

وفي وقت غادر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لوزان بدون الإدلاء بأي تصريح، تحدثت روسيا وإيران عن إحراز تقدم، فيما أعلنت الأمم المتحدة أنه لم يتم إيجاد تسوية لجميع المسائل.

من جانبه أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الأربعاء، عن وجود "إطار عام" لتسوية في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، غير أنه ما زال يتعين القيام بكثير من العمل.

بدورها، دعت الصين، الأربعاء، الدول الكبرى الست وإيران إلى "تقريب مواقفها للتوصل إلى اتفاق" حول الملف النووي الإيراني بعد ساعات من تعليق المفاوضات وسط غموض تام، بحسب بيان أصدره الوفد الصيني في لوزان الأربعاء.

والهدف من الاتفاق هو التثبت من عدم سعي إيران لحيازة القنبلة الذرية، مقابل رفع العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها. غير أن المفاوضات تتعثر منذ أشهر عند نقاط أساسية، وفي طليعتها مدة الاتفاق ومسألة رفع العقوبات.