أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجه برلمان بيرو ضربة للرئيس أويانتا هومالا، بعدما أطاح برئيسة الوزراء في اقتراع على سحب الثقة، الاثنين، بعد مزاعم بأنها كانت تتجسس على معارضيها.

وصوت 72 مشرعا على عزل رئيسة الوزراء، آنا خارا، بعد أقل من عام على توليها المنصب، بينما عارض 42 مشرعا القرار.

ويتعين على خارا، التي تنفي التجسس على منافسيها السياسيين، أن تقدم استقالتها للرئيس، الذي ينبغي أن يقبلها خلال مدة 72 ساعة.