أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسببت موجة من الأمطار الغزيرة المتواصلة وارتفاع أمواج المد هذا العام في جعل الصيد في غاية الصعوبة في منطقة كريبي في الكاميرون ما جعل الصيادين يكابدون لكسب أقواتهم.

وتسعى بلدة كريبي جاهدة لمجابهة أوقات الشدة التي تمر بها صناعة الصيد فيما أضر الطقس بالسياحة ايضا ما يهدد بتقويض مصدري الدخل في البلدة في آن واحد.

وتسهم كريبي بنصيب وافر في صناعة السياحة بالكاميرون بشواطئها الرملية ومنتجعاتها الشاطئية ومناظرها الطبيعية الخلابة وهي ثاني أكثر وجهة يقصدها الناس بعد منطقتي وازا وبوبا نجيدا في شمال البلاد.

لكن احصاءات المجلس البلدي في كريبي تظهر تراجع التدفق السياحي على المنطقة عام 2014 بنسبة تجاوزت 60 في المئة بالمقارنة بالعام السابق له.

وقال إريك سيرج ايبون المتحدث باسم وزارة السياحة الكاميرونية إن فقدان الدخل السياحي من بلدة واحدة فقط كفيل بان يكون له أثر "كارثي" يضاف إلى ضغوط أخرى يعاني منها اقتصاد البلاد.