قام مسلحون يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام المتشددة، بقطع رؤوس 23 شخصا وإضرام النار في منازل في بوراتاي شمال شرقي نيجيريا، عشية الانتخابات العامة التي تجري حاليا في نيجيريا.

وقال محمد أدامو، ممثل البلدة الواقعة على بعد 200 كيلومتر من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو: "هاجم مسلحون يشتبه أنهم متمردون بوراتاي في وقت متأخر الجمعة".

وتابع: "لقد قطعوا رؤوس 23 شخصا وأضرموا النار في منازل"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقالت ممرضة في مستشفى قريب أن 32 شخصا يتلقون العلاج، أكدوا أنه تم قطع رؤوس أشخاص خلال الهجوم.

كما شن مسلحون من جماعة بوكو حرام هجومين على ناخبين في شمال شرق نيجيريا، السبت، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، وفقا لما ذكرته الشرطة ومصدر أمني.

وفي وقت سابق السبت ضرب انفجار مركزا للاقتراع في مدرسة ابتدائية بمدينة أوكا بشرق البلاد، السبت، لكنه لم يسفر عن وقوع إصابات.

ووقع انفجار آخر في مركز اقتراع بمدرسة ابتدائية في مدينة أونوجو، التي تقع أيضا في الشرق.