أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحدى الإيرانيون رجال الدين المحافظين واحتفلوا "بمهرجان النار"، وهو احتفال فارسي يرجع إلى 4 آلاف عام.

وفي طهران، أشعل المواطنون النار في الأماكن العامة وأطلقوا الألعاب النارية وفوانيس الأماني في السماء أثناء الليل، في إطار طقس سنوي يرجع إلى عام 1700 قبل الميلاد ويرتبط بالزرادشتية، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

ومنذ اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979، حض المحافظون على ترك هذا الاحتفال، معتبرين أنه "عادة وثنية من عصور ما قبل الإسلام".

ونصحت الشرطة المحتفلين بتجنب الشوارع الكبيرة والميادين لكنها لم تتدخل لتفريقهم.

ويأتي هذا العيد قبيل عيد النوروز، السنة الفارسية الجديدة، الذي يتم الاحتفال به في الـ 21 من شهر مارس.