أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية، السبت، أن الصين طردت مسؤولا عسكريا بارزا من البرلمان، بسبب تورطه في فضيحة فساد. ويأتي هذا التطور فيما تشرف قيادة الصين على حملة لاستئصال الفساد في قواتها المسلحة.

ونقلت وسائل الإعلام عن بيان من اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب أن هذا التطور مهم لأنه يعني نزع الحصانة من الملاحقة القضائية عن ليو تشنغ.

وكانت وزارة الدفاع الصينية ذكرت في يناير إن ليو، وهو نائب سابق لمدير الإدارة العامة للدعم اللوجيستي في جيش التحرير الشعبي، يخضع للتحقيق بتهم "الانتهاك الصارخ للانضباط الحزبي" وهو مصطلح شائع للكسب غير المشروع.

ووفقا لرويترز فإن ضباط حاليين وسابقين في الجيش الصيني يقولون إن الكسب غير المشروع مستشر داخل القوات المسلحة لدرجة قد تعرقل قدرة الصين على شن حرب.