أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت اللجنة العسكرية المركزية في الصين الخميس إن الجيش لا يمكنه تحقيق أهداف التحديث إلا باحترام القانون في تحذير للقوات المسلحة بعد سلسلة من فضائح الفساد.

وفي أحدث دعوة للجيش للالتزام بحكم القانون قالت اللجنة العسكرية المركزية التي يرأسها الرئيس شي جين بينغ إن القوات المسلحة لها دور هام في الجهود الشاملة لتعزيز حكم القانون.

وقالت اللجنة في أمر صدق عليه شي ونشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) "تلتزم الدولة الحديثة بالضرورة بحكم القانون ويلتزم الجيش الحديث بالضرورة بحكم القانون."

وجاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الصينية إجراء تحقيقات مع أكثر من 12 مسؤولا عسكريا بارزا في اتهامات خطيرة بالفساد.

ويرتبط كثير من المتهمين في هذه القضية بفضيحة تورط فيها الضابط الكبير السابق بالجيش شو تساي هو الذي تقاعد من منصب نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية القوية في عام 2013.

وأعلنت السلطات العام الماضي أنها تحقق مع شو في تهم تتعلق بالفساد.

وقال ضباط حاليون وسابقون في الجيش إن الفساد في القوات المسلحة منتشر بدرجة قد تقوض قدرة الصين على شن حروب.

وتعهد شي بالقضاء على الفساد في القوات المسلحة التي يبلغ قوامها 2.3 مليون جندي وسط برنامج طموح للتحديث يشمل تطوير صواريخ مضادة للأقمار الصناعية وطائرات شبح.