رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء دعوة للاجتماع مع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي خلال زيارته لواشنطن الأسبوع المقبل.

وكتب نتانياهو رسالة، حصلت رويترز على نسخة منها، إلى السناتور ريتشارد دوربن والسناتور ديان فينشتاين قائلاً "على الرغم من تقديري الشديد لدعوتكما الكريمة للاجتماع مع أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، أعتقد أن القيام بذلك في هذا التوقيت قد يعقد سوء الفهم فيما يتعلق بالزيارة المقبلة".

كان دوربن وفينشتاين قدما دعوة لنتانياهو إلى اجتماع مغلق مع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ أثناء زيارته المقبلة لواشنطن في رسالة الاثنين.

وحذر العضوان الديمقراطيان البارزان في مجلس الشيوخ الأميركي من تحويل "دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو" العلاقات الأميركية الإسرائيلية إلى قضية حزبية قد تؤدي إلى "تداعيات دائمة".

وجاءت الدعوة في أعقاب توترات أثارتها خطة نتانياهو إلقاء كلمة في الكونغرس تتناول البرنامج النووي الإيراني.

واتهم منتقدون نتانياهو بوضع علاقاته مع الجمهوريين فوق العلاقات الثنائية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، قال رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر إن البيت الأبيض، لربما كان سيحاول إفساد دعوته لنتانياهو لإلقاء خطاب في الكونغرس إذا ما كان قد علم بها.

ويفسر هذا الأمر سبب دعوة بونير لرئيس الوزراء الإسرائيلي دون أن يعلم البيت الأبيض مسبقاً، الأمر الذي أثار حفيظة الأخير، ما عزز إمكانية مقاطعة الرئيس الأميركي باراك أوباما لنتانياهو وعدم استقباله عندما يزور واشنطن.

ومن المقرر أن يلقي نتانياهو خطابه في الثالث من مارس المقبل.