أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهمت الشرطة الإندونيسية رئيس هيئة مكافحة الفساد في قضية تزوير جواز سفر ترجع إلى عام 2007، ليصبح أرفع مسؤول يصبح طرفا في نزاع بين أجهزة الأمن وجهاز مكافحة الفساد

وقال المتحدث باسم شرطة جنوب وغرب سولاويزي، إندي سوتندي، في مؤتمر صحفي، إن اسم رئيس الهيئة إيراهيم صمد أضيف إلى قائمة المشتبه بهم في قضية تزوير جواز سفر.

وذكرت الشرطة أنه بعد استجواب أكثر من 20 شاهدا أصبح لديها أدلة كافية لضم صمد إلى قائمة المتشبه بهم.

وحتى الآن اعتبرت الشرطة أرفع مسؤولين من الهيئة مشتبها بهما في قضايا جنائية مختلفة في إطار نزاع مع الشرطة أثار مخاوف بشأن مستقبل هيئة مكافحة الفساد التي تحظى بشعبية في إندونيسيا.

ويمثل النزاع أكبر اختبار سياسي للرئيس الجديد جوكو ويدودو.