أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافق المجلس التشريعي، الذي يهيمن عليه الحزب الحاكم، في كوريا الجنوبية على اختيار الرئيسة بارك جوين هاي لرئيس الوزراء، عقب سجال سياسي حول مدى تأهلها للمنصب الثاني في البلاد.

ومررت الجمعية الوطنية قرارا بتعيين لي وان كو بالمنصب من خلال تصويت 128 نائبا من أصل 148، الاثنين، في حين امتنع 5 نواب عن التصويت.

وعرض رئيس الوزراء المنتهية ولايته، شونغ هونغ وون، التقدم باستقالته بعدما غرقت إحدى العبارات العام الماضي ما أودى بحياة أكثر من 300 شخص، وتخلى بديلان محتملان عن ترشحهما بسبب تشكيك نواب البرلمان في كفاءتهما بسبب تصرفات سابقة.

وواجه لي، وهو نائب بارز في الحزب الحاكم، مطالب من مشرعين ليبراليين بالاستقالة.

وتتركز السلطة التنفيذية في كوريا الجنوبية في يد رئيس البلاد، غير أن رئيس الوزراء يتولى قيادة البلاد في حال لم يتمكن الرئيس من مباشرة مهامه.