قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن جنود حفظ السلام التابعين للمنظمة الدولية وقوات فرنسية في جمهورية إفريقيا الوسطى استخدموا طائرات هليكوبتر في قصف موقع للمتمردين في بلدة بشمال شرق العاصمة وإن 7 متمردين قتلوا.

وطردت القوات متمردي الجبهة الشعبية لنهضة إفريقيا الوسطى، وهو فصيل لمتمردي السيليكا، من مبان حكومية سيطروا عليها في بلدة بريا.

وقتل الآلاف وشرد حوالي مليون شخص في العنف، الذي يعصف بالدولة الفقيرة الحبيسة، منذ استولى السيليكا على السلطة في مارس 2013.       

وتخلت الجماعة عن السلطة العام الماضي في مواجهة ضغط دبلوماسي وعنف من ميليشيا الدفاع الذاتي (أنتي بالاكا)، لكن السيليكا ما زالوا يسيطرون على الجزء الشمالي الشرقي من البلاد.

وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى، حمدون توريه: "استخدمنا كل الوسائل ومنها القوة الجوية لتحرير المباني العامة التي احتلها السيليكا السابقون بصورة غير شرعية بعدما رفضوا الخروج منها".

وأضاف أن المتمردين أطلقوا النار أولا وقال إن 7 قتلوا حسب حصر أولي لعدد القتلى.

وقال بيان لوزارة الدفاع الفرنسية إن فرنسا استخدمت عدة طائرات هليكوبتر وإن الأمم المتحدة قدمت معلومات للمساعدة في تنفيذ العملية.