أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل نائب برلماني كيني بالرصاص في العاصمة نيروبي في وقت مبكر من صباح السبت، مما سيزيد على الأرجح من الضغوط على حكومة الرئيس أوهورو كينياتا بسبب انعدام الأمن في الدولة الإفريقية.

كانت هجمات متكررة ألقي باللوم عنها على الإسلاميين قد دمرت قطاع السياحة في كينيا العام الماضي إذ ألغى السائحون حجوزاتهم مما أدى إلى تراجع تدفقات العملة الصعبة.

وقال قائد المركز الرئيسي للشرطة في نيروبي بول وانجاما لرويترز إن جورج موكاي النائب عن دائرة كابيتي الانتخابية قتل بالرصاص مع حارسيه وسائقه في المدينة الساعة الثالثة تقريبا بالتوقيت المحلي. وأضاف أن الشرطة تحقق في الأمر.

ونعى كينياتا مقتل النائب الذي وصفه بأنه "رجل فاضل ومجتهد" وخادم حقيقي للشعب.

وقال الرئيس في بيان "أنتظر من الشرطة أن تعبيء كل طاقاتها لضمان سرعة ضبط المجرمين الذين قتلوا السيد موكاي وحارسيه وسائقه ليدفعوا ثمن ذلك".