أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استعدت المناطق الشمالية الشرقية في الولايات المتحدة، الاثنين، لثاني عاصفة ثلجية كبيرة في أسبوع، بعد طقس شتوي أدى لسقوط ما يزيد على 30 سنتيمترا من الثلوج في شيكاغو، ما تسبب في إغلاق مدارس من الغرب الأوسط إلى نيو إنغلاند.

وألغيت الدراسة، الاثنين، في المدارس العامة في شيكاغو، ثالث أكبر نظام للتعليم العام في البلاد، كما ألغيت في مناطق في ديترويت وبوسطن ورود آيلاند، بعد أن أصدرت هيئة الأرصاد الوطنية تحذيرات من هبوب عاصفة.

وتأتي العاصفة بعد هبوب أخرى ثلجية الأسبوع الماضي، ضربت أجزاء من الساحل الشرقي، خاصة ولايات منطقة نيو إنغلاند، حيث تراكمت الثلوج بارتفاع 90 سنتيمترا.

واستعدت نيويورك سيتي لعاصفة كبيرة، لكنها أفلتت من القوة الرئيسية للرياح.

وتشير توقعات إلى سقوط ثلوج ارتفاعها ما بين 7.6 سنتيمتر إلى 15 سنتيمترا في نيويورك سيتي، حيث بدأت الثلوج الخفيفة تسقط منتصف ليل الأحد مما قد يعوق تحركات ملايين من السكان.

وتسببت العاصفة في إلغاء نحو 2000 رحلة جوية، وتأجيل 2100 رحلة أخرى، خاصة في شيكاغو.

كما أدت العاصفة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 20 ألف منزل في ولاية إيلينوي.