أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منحت السلطات في جنوب إفريقيا الجمعة عفوا لقائد فرقة الإعدام في مرحلة التمييز العنصري في البلاد يوجين دي كوك بعد قضائه 20 عاما في السجن.

وقال وزير العدل مايكل ماسوتا في مؤتمر صحفي إن إطلاق سراح ديكوك "يصب في مصلحة بناء الأمة" ولأنه عبر عن ندمه على جرائمه وأرشد السلطات لاسترجاع رفات بعض من ضحاياه.

وأطلق على دي كوك لقب "الشر المتجسد" لدوره في تعذيب وقتل ناشطين سود في جنوب إفريقيا في الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن الماضي.