قتل عشرة مدنيين على الأقل في قصف السبت، بقاذفات الصواريخ على مرفأ ماريوبول الاستراتيجي، وآخر مدينة كبيرة في شرق أوكرانيا لا تزال خاضعة لسيطرة كييف، حسبما أعلن قائد الشرطة المحلية.

وكتب قائد شرطة دونيتسك الموالي لكييف فياتشيسلاف أبروسكين على صفحته على "فيسبوك "قتل عشرة أشخاص في قصف للمتمردين على ماريوبول".

وكان المتحدث باسم بلدية ماريوبول، أوليغ كالينين، الذي كان موجودا في المكان صرح لوكالة "فرانس برس" في وقت سابق عبر الهاتف أنه شاهد 3 قتلى.

وأوضح الجيش الأوكراني أن الأمر يتعلق "بإطلاق نار متمرد عبر قاذفات صواريخ غراد على الحي الشرقي في ماريوبول"، وأن منازل دمرت من جراء ذلك.

وأضافت قيادة العملية العسكرية الأوكرانية في الشرق في بيان أن "المتمردين لا يريدون السلام وينفذون أوامر الكرملين من أجل تصعيد الوضع في دونباس"، الحوض المنجمي الذي يشهد منذ أبريل تمردا مواليا لروسيا.