أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنحى زعيم حركة "بيغيدا" الألمانية المعادية للإسلام عن منصبه، واعتذر عن تعليقات نشرها عبر الإنترنت وصف فيها اللاجئين "بالماشية والقذارة".

وقال لوتس باخمان، المؤسس المشارك لجماعة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" أو "بيغيدا"، في بيان على فيسبوك، الأربعاء، إنه يعتذر لأي شخص ساءه ما كتبه على الإنترنت.

كما اعتذر باخمان عن الضرر الذي ألحقه بالجماعة، التي تنظم تظاهرات أسبوعية ضد "أسلمة ألمانيا" في مدينة دريسدن شرقي البلاد، بلغت ذروتها الأسبوع الماضي باجتذابها 25 ألف متظاهر.

ولم يعلق باخمان مباشرة على صورة نشرتها، الأربعاء، صحيفة بيلد وتظهره بشارب كالزعيم النازي أدولف هتلر.