منعت محكمة هولندية، الثلاثاء، تسليم رجل متهم بالقتال ضد القوات الأميركية في أفغانستان، قائلة إنه لا يمكن استبعاد أن تكون المخابرات المركزية الأميركية شاركت في تعذيبه بعد القبض عليه في باكستان.

وأظهرت وثائق في المحكمة في لاهاي أن المشتبه به الذي يحمل الجنسيتين الهولندية والباكستانية ويدعى صابر خان، تعرض للتعذيب بعد القبض عليه بوساطة جهاز المخابرات الباكستاني (آي إس آي).

ويواجه خان اتهامات في نيويورك بالتآمر لارتكاب القتل ودعم القاعدة. وقالت المحكمة إن هولندا لا يمكنها تسليمه، لأن القانون الهولندي والقانون الدولي يمنعان تسليم ضحايا التعذيب إلى دول لعبت دورا في الانتهاكات.

ونفت واشنطن في رسالة أرسلتها إلى مسؤولين هولنديين في أكتوبر الماضي، أن تكون السلطات الأميركية شاركت في القبض عليه، لكن المحكمة الهولندية قالت إنها غير مقتنعة بأن المخابرات المركزية الأميركية لم يكن لها دور في احتجازه.