أعلن وزير النقل الإندونيسي إينياسيوس جونان، الثلاثاء، أن الطائرة التابعة لشركة طيران آسيا، التي تحطمت في البحر، وعلى متنها 162 شخصا، ارتفعت بسرعة مفرطة، ثم تعطلت قبل أن تسقط.

وقال جونان لصحافيين نقلا عن معطيات سجلت بالرادار: "في الدقائق الأخيرة ارتفعت الطائرة بسرعة أكبر من سرعتها العادية". وأضاف أن الطائرة "تجاوزت فجأة حدود السرعة المحددة للارتفاع ثم تعطلت".