أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأفغاني، أشرف عبد الغني، في مقابلة بثت الأحد، إن الولايات المتحدة قد تريد"إعادة دراسة" الجدول الزمني لسحب ما تبقي من قوات الائتلاف من البلاد بحلول نهاية 2016.

وأوضح عبد الغني، لبرنامج "60 دقيقة" في محطة "سي بي إس"، لدى سؤاله عن هذه المسألة: "المواعيد النهائية تدفع إلى التركيز. ولكن يجب ألا تكون المواعيد النهائية أمورا جامدة".

وأضاف "إذا بذل الطرفان أو - في هذه الحالة - الشركاء المتعددون أقصى جهدهم لتحقيق الأهداف، وكان التقدم حقيقيا جدا، فحينئذ يجب أن يكون هناك استعداد لإعادة دراسة أي موعد نهائي".

وسئل عبد الغني عما إذا كان أبلغ ذلك للرئيس الأميركي، باراك أوباما، فقال: "الرئيس أوباما يعرفني .لسنا بحاجة لأن يبلغ كل منا الآخر".

وتولت أفغانستان المسؤولية بشكل كامل، الخميس، عن الأمن من القوات الأجنبية المقاتلة المغادرة في اختبار لجاهزية القوات الأفغانية المؤلفة من 350 ألف فرد، التي ستتحمل مسؤولية قتال متمردي طالبان.