نُقل مزيد من الجثث إلى الشاطئ، الأحد، بعد أسبوع من سقوط رحلة طائرة "إير آسيا" في بحر جاوة.

وأحضرت طائرة هليكوبتر أميركية 3 جثث إلى قاعدة بانجكالانبون الجيوة وبعد ذلك أحضر الأسطول الماليزي جثة أخرى.

وقال مسؤولون إنه تم حتى الآن انتشال 34 جثة على الأقل.

وكانت الطائرة، التي حملت رحلتها رقم كيو.زد 8501، سقطت في بحر جاوة، الأحد الماضي، بعد نحو 40 دقيقة من إقلاعها من سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا في طريقها إلى سنغافورة، ولم يكن هناك ناجون.

وانضمت قوات الدفاع الذاتي اليابانية إلى جهود البحث الدولية، الأحد، وأرسلت الحكومة اليابانية مدمرتين و3 طائرات هليكوبتر للمساعدة في أعمال البحر عن الجثث والحطام.