شهد حفل تنصيب الرئيسة البرازيلية ديلما روسيا الخميس في برازيليا مصافحة تاريخية بين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن خلال أول لقاء بينهما.

وقال مادورو لصحافيين الجمعة بعد لقاء ثنائي مع روسيف، "قلت لنائب الرئيس بايدن ما ذكرته علنا وفي الجلسات الخاصة ألف مرة، إننا نريد علاقات قائمة على الاحترام وليس أكثر من ذلك".

واللقاء بين بايدن ومادورو هو الأول بين مسؤولين من البلدين منذ إعلان الولايات المتحدة قبل ثلاثة أسابيع فرض عقوبات على مسؤولين فنزويليين كبار، قالت إنهم شاركوا في قمع التظاهرات ضد الحكومة في 2014.

وأكد مادورو مجددا أن هذا الإجراء "خطوة خاطئة"، مشيرا إلى أنه هو وحكومته يلقيان "تقديرا ودعم كل القارة، كل أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأميركا الجنوبية".

وأضاف "أظن أنه (بايدن) أدرك خلال وجوده (في البرازيل) نوع العلاقة التي تربطنا.. وأننا نعمل بشكل ودي ونتعاون بشكل دائم بين حكومات من يسار الوسط ويمين الوسط وحكومات ثورية".

وذكرت صحيفة فالور الاقتصادية أن بايدن اكتفى بالرد بابتسامة على مادورو.